منتديات ناروتو



 
الرئيسيةالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 دعنيّ لأحلآميٓ !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ɱ¡şş Àℓ¡ƈε
إدارة المُنتدى
إدارة المُنتدى


انثى
|| ټاريڅ تڛچيڸيـﮯ : 25/08/2011
|| ξـډډ مڜاږﮜاتيـﮯ : 457
|| نڤاطيـﮯ : 578
|| نڤاط تڤيميـﮯ : 17
|| مڮاڼ أﭬامټيـﮯ : In your heart
|| قڛميـﮯ ٱڸمڣڞڵ : العآم

مُساهمةموضوع: دعنيّ لأحلآميٓ !   الإثنين أغسطس 29, 2011 10:57 pm

صرخت بقوة وهي تحرر ذراعها منه : ( قلت لك دعني !)
قال بجديه : ( ليس قبل أن اعرف من تكونين !) وشد على ذراعها وهو يحاول تحمل حراره ذراعها الحارقه يكمل :
( في كل مره تظهرين فجأة وتختفين فجأة ،، من أنتِ ؟ )
نظرت إلى عينيه مبآشرة .. بدت متردده ..
بينما هو يشد قبضته على ذراعها بإصرار
أشآحت بوجهها عنه وبدأ جسدهآ بالأختفاء
رويداً رويداً ..
بدآ شفافاً ،، وهاهو يزداد شفافيه ..
صرخ الفتى : ( كلا كلا .. لا تذهبي .. ارجوك)
ابتسمت بشفافيه .. ثم اختفت بلمح البصر .
القى الفتى جسده على السرير ..
وهو يفكر بعمق .. 
هيّ غريبه حقاً .. تظهر فجأة وتختفي فجأة
و لا تتحدث كثيراً !
لا يعرف حتى اسمهآ أو هويتها ..
والاغرب أن لا احد يستطيع رؤيتها غيره !
ماذا تكون بالضبط !؟ 

_________

التكملهـ بعد الردود ^^"


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلينا جوميز
عضو بدأ بالصعود للإبداع


ذكر
|| ټاريڅ تڛچيڸيـﮯ : 24/07/2011
|| ξـډډ مڜاږﮜاتيـﮯ : 210
|| نڤاطيـﮯ : 240
|| نڤاط تڤيميـﮯ : 2
|| مڮاڼ أﭬامټيـﮯ : امريكا
|| قڛميـﮯ ٱڸمڣڞڵ : المنتدى كلة

مُساهمةموضوع: رد: دعنيّ لأحلآميٓ !   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 5:02 am

شكرااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ɱ¡şş Àℓ¡ƈε
إدارة المُنتدى
إدارة المُنتدى


انثى
|| ټاريڅ تڛچيڸيـﮯ : 25/08/2011
|| ξـډډ مڜاږﮜاتيـﮯ : 457
|| نڤاطيـﮯ : 578
|| نڤاط تڤيميـﮯ : 17
|| مڮاڼ أﭬامټيـﮯ : In your heart
|| قڛميـﮯ ٱڸمڣڞڵ : العآم

مُساهمةموضوع: رد: دعنيّ لأحلآميٓ !   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 9:04 am

____
وضع رين حقيبته على الطاوله بتململ ..
قالت له إيروكآ : ( اذاً فهي قد ظهرت مجدداً ؟)
أومأ رين برأسه بـ نعم !
فأكملت بدهشه : ( وكالعاده حاولت مساعدتك ولم تنجح !؟)

رين بانزعاج : ( نعم ! .. لقد انزلقت وعندما ظهرت لمساعدتي سقطت فوقي !)

تمتمت ايروكا : ( غريب )

دخل المدرس و اعتدلت ايروكا في جلستها ..
واخذا درساً طويلاً مملاً عن تاريخ فرنسا و حكامها ..
لم يكن رين منصتاً فهو لا يحب التاريخ اطلاقاً !
واخذ يفكر بجديه بأمر تلك الفتاة غريبه الاطوار !
حتى انه لم يعرف اسمها .. ولم يعرف كيف تختفي هكذا كالنينجا !!
همس رين بدون شعور : ( تباً )
همست ايروكا : ( مازلت تفكر بهآ ؟)
رين : ( نعم )
( ايروكا .. رين .. انصتآ للدرس !)
كان هذا صوت المدرس وهو يضرب بعصاه على الطاوله ..
نهضت ايروكا قائله : ( اسفه استاذ )
بينما لم يبالي رين بالأمر بتاتاً ..،
____________
  ... : ( لم تنجحي اذاً ؟)
طأطأت رأسها قائله : ( المعذره .. كان ذلك صعباً ..)
.... : ( لا اعلم كم تحتاج فتاة حمقاء مثلك من وقت لاستعادة حقها !)
ثم رفع عينيه لينظر اليها باستحقار !
ركعت الفتاة قائله : ( المعذره سيدي .. المعذره .. اعطني فرصه أخرى .. رجاءً )
قآل بصوته الخشن رغم نعومه ملامحه : ( مهما اعطيتك لن تنجحي .. انتِ فتاه مقدر لها الفشل !)
لمعت عيناها بدموعها وقالت برجاء : ( سيديّ ارجوك )
قال ببرود : ( خذوها .. عار علينا ان تكون معنا )
صرخت الفتاه برعب : ( سيدي لا .. سيدي .. )
بينما اتى رجلان لا تستبان ملامحهما و طوقها ..،
وسحبها للخارج .. بينما يتلاشى صوتها المستغيث بالهواء ..،
أتت امرأه لتدخل .. ذات شعر أحمر قاتم .. وملامح طاغيهـ ويبرز من رأسها قرنآن صغيران كـ قرون الشيطان ! 
ركعت قائله : ( سيدي ...)
أجاب بهدوء : ( مالذي يريده الامبراطور؟! )
همست بصوتها الحاد : ( اظن انه لمن الافضل الابقاء على حياتها .. هو يفكر بها كثيراً ..)
قالت ذلك وهي تبعد خصله فضيه متمرده من شعرها الاحمر !
اخذ يطقطق باصابعه على عرشه ..،
ثم قال : ( اعيدوا تلك الحمقاء .. )
ركعت الإمرأه مجدداً قائله : ( شكراً لك سيدي )
___________
خرج الطلاب من المدرسه للعوده لمدارسهم ..،
وسار كلاً من رين وايروكا جنباً الى جنب ..
ايروكا وبدا انها الاخرى لم تنس الفتاه : ( هل لمست يدها ؟!)
رين باختصار : ( اجل )
اقتربت ايروكا بحماس قائله : ( هل هي بارده ؟)
رين بتململ : ( كلا .. اخبرتك الف مره ليست بمصاصه دماء !)
ايروكا بغضب مصطنع : ( اوه .. ياللخيبه ..!)
رفع رأسه للسماء قائلاً : ( اتسائل ان كانت ستعود مجدداً )
ايروكا بدهشه : ( اترغب بذلك ؟؟)
ابتسم ببهاته وقال : ( يملكني فضول بشأنها )
ايروكا بغضب : ( انت احببتها اذاً ؟)
وضع يده على رأسها ليبعثر شعرها الاشقر قائلاً : ( لا تقلقي .. لا احب غيرك !)
تنهدت ايروكا : ( جيد )
_________________
...: ( افعليها هذه المره .. لاجل الامبراطور !)
اومأت الفتاه قائله : ( حاضر )
_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ɱ¡şş Àℓ¡ƈε
إدارة المُنتدى
إدارة المُنتدى


انثى
|| ټاريڅ تڛچيڸيـﮯ : 25/08/2011
|| ξـډډ مڜاږﮜاتيـﮯ : 457
|| نڤاطيـﮯ : 578
|| نڤاط تڤيميـﮯ : 17
|| مڮاڼ أﭬامټيـﮯ : In your heart
|| قڛميـﮯ ٱڸمڣڞڵ : العآم

مُساهمةموضوع: رد: دعنيّ لأحلآميٓ !   الأحد سبتمبر 04, 2011 10:24 pm

صرخت إيروكا : ( ريييين .. إحذر )
كان رين يقوم بعبور الشارع .. وخلفه سياره سوداء مندفعه نحوه بسرعه ! 
التفت رين نحوها بتعجب .. 
ثم قال لنفسه : ( لا خيار اخر .. سأقفز )
ولكن فجأه اسقطه جسد على الارض ..
صرخت ايروكا واغمضت عينيها ..
بينما امسك رين بالجسد الذي فوقه ورفعه للاعلى ليتضح انها تلك الفتاه لا غير ..
التقت عيناهما ..
رين : ( أنتِ ؟)
وفي نفس اللحظه رماها بعيداً لابعادها عن الخطر .. 
وعندما اقتربت السياره اكثر و اصبحت على بعد مترات قليله ..
اغمض رين عينيه ..
وحدث مالم يخطر على البال ! 
انفجرت السياره فجأه وتطايرت قطعها في كل مكان ..
اقتربت ايروكا : ( رين .. انت بخير ؟! )
كانت عينا رين تراقب الانفجار بدهشه قصوى ..
ثم قفز كمن تذكر شيئاً .. وبحث عن تلك الفتاه حوله دون جدوى ..
رين : ( من الذي فعل هذا ! .. مالذي جعل السياره تنفجر !؟؟)
ايروكا : ( لايهم .. المهم انك بخير ..)
التقت حاجبا رين ولم يتصور ان تكون تلك مجرد صدفه ! 
وظهور تلك الفتاه الخرقاء يؤكد ذلك ..
هل هو من فعلها ؟!! ..
مستحيل هي لا تجيد شيئاً !!
ايروكا وهي تمد يدها لمساعده رين بالنهوض : ( هيا رين .. لقد تأخرنا ..)
نهض رين قائلاً : ( لقد ظهرت ..)
ايروكا بدهشه : ( من ؟ .. مصاصه الدماء ؟!)
رين : ( الم تريها ؟!)
ايروكا : ( كلا .. كنت اغمض عيني !) 
رين بهدوء : ( ما حدث لم يكن صدفه .. احد ما يحاول قتلي .. واحد ما يحاول انقاذي .. وانا لا اعرف كلا الطرفين .. )
ايروكا : ( هل تعتقد انهما من عالم آخر ؟)
رين : ( لا شك في ذلك !)
ايروكا بانزعاج : ( لديك ثقه كبيره .. )
رين بهدوء : ( حسناً .. حاولي ضربي !)
ايروكا : ( اتمزح ؟!)
رين : ( هيا .. حاولي )
غضبت ايروكا كثيراً .. وسددت قبضتها الى صدر رين .. 
ولكن عندما ضربت شعرت بحاجز حوله .. كالماء .. ابعدت قبضتها وهي تنظر ليدها ..
كانت مبتله !!
ايروكا بخوف : ( ما .. ماهذااا ؟!)
رين : ( لذلك اخبرتك انهم من عالم اخر ! .. )
ايروكا : ( ولم انت بالذات ؟!)
رين : ( هذا ما احاول معرفته .. ربما بسبب وسامتي ؟)
صرخت ايروكا : ( اخرس .. من سيهتم بوسامتك ؟)
رين بسخريه : ( شخص يقف بجانبي ويحاول لكمي ..!)
ايروكا بغضب : ( تباً لك .. تباً لك .. تباً لك )
ثم غادرت بعيداً لوحدها ..
ضحك رين ثم قال لِـ شخص خلفه : ( لقد ذهبت .. الن تظهري الآن ؟ ) 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعنيّ لأحلآميٓ !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ناروتو :: الأقسام العامة :: قسم الشعر و النثر :: القصص والروايات-
انتقل الى: